We are here with you hands in hands to facilitate your learning & don't appreciate the idea of copying or replicating solutions. Read More>>

Looking For Something at vustudents.ning.com? Click Here to Search

www.bit.ly/vucodes

+ Link For Assignments, GDBs & Online Quizzes Solution

www.bit.ly/papersvu

+ Link For Past Papers, Solved MCQs, Short Notes & More

ا قبال خودي اور راز زندگي / خودی کو کر بلند اتنا کہ ہر تقدير سے پہلے


  میں عقل مندوں سے کیا پوچھوں کہ 

  خودي كي 

ابتدا کیسے ہوئی تھی۔ میں تواپنی انتہا کی فکراور سوچ

میں لگا رہتا ہوں۔

خودی کو کر بلند اتنا کہ ہر تقدير سے پہلے    
خدا بندے سے خود پوچھے ، بتا تيری رضا کيا ہے

لفظ خودي بمعني غرور استعمال نهيں كيا گيا جيسا كه عام طور پر اردو ميں مستعمل ہے. اس كا مفهوم محض احساس نفس يا تعيّن ذات ہے حتي كه مركب لفظ بيخودي ميں بھي اس كا يهي مفهوم ہے

 

خودي كي اقسام:

                                                         خودي دو قسم كي هوتي ہے  

                            شيطاني اور دوسري يزداني                       

                                                                                                 

1- شيطاني خودي:

شيطاني خودي وه ہے جس كا نمونه روز ازل شيطان نے پيش كيا تھا. كه با همه دعوائے عبادت و عبوديت اس معبود حقيقي اور آمر مطلق كے حكم سے سرتابي كي. نخوت و غرور كے باعث اس نے اپني اور آدم 7 كي تخليق ميں امتيازات قائم كئے اور اس كي انانيت و خودي نے اسے سجده كرنے كي توفيق نہ هونے دي. يهي خودي جب انسان ميں پيدا هوتي ہے تو اس كو شداد و هامان بنا كر (خسر الدنيا و الاخره) كا مصداق بناديتي ہے. شيطاني خودي ركھنے والا انسان تكبر و رعونت اور غرور و نخوت كا پتلا بن جاتا ہے وه اپنے هي بني نوع كو تحقير و تذليل كي نظر سے ديكھتا ہے تشدد و تجبر اس كي خو بن جاتا ہے اور وه اپنے قائم كرده امتيازات كي بدولت ايسي گمراهي و ضلال ميں مبتلا هوتا هے جو اسے فرائض حيات سے منزلوں دور هٹا ديتے هيں. صوفيائے اسلام كي تعليمات ميں جهاں كهيں (ترك خودي) كا لفظ استعمال هوا ہے وهاں اسي شيطاني خودي سے محترز رهنے كي هدايت كي گئي ہے.

2- يزداني خودي:

دوسري خودي وه هي جو (من عرف نفسه فقد عرف ربّه) كي مصداق ہے اس خودي كي معرفت خصائص رذيله سے محفوظ ركھتي اور سيئات اعمال سے پناه ديتي هے. عارف خودي كو فرائض زندگي سے آگاه كركے اس كو بنده خدا اور مرد با خدا بناتي ہے. اور اگر اسكو ايك طرف (خليفه الله في الارض) كا اهل بناتي ہے تو دوسري جانب اس كو قرب الهي كا مستحق ٹھهرا كر محسود جن و ملك ثابت كرتي ہے. اس خودي كو حاصل كرنا انسان كي زندگي كا مقصود اصلي ہے اور يهي تعليم اسلام كي اصلي هدايت ہے. علامه اقبال نے خودي كا لفظ اسي معني ميں استعمال كيا ہے.

سنگ چون بر خود گمان شيشه كرد

شيشه گرديد و شكستن پيشه كرد.

خودي اور جوان:

جس قوم كے جوانوں ميں خودي كا جوهر پيدا هوجاتا ہے وه اسباب و وسائل كي كمي كا شكوه نهيں كرتے انهيں جو كچھ ميسر هوتا ہے اسي سے كام ليتے ہيں ان كي اخلاقي قوت ان كے اسباب كي كمي كو پورا كرديتي ہے. وه هر وقت حركت ميں رهتے هيں وه واقعي بڑا آدمي ہے اور چاند، ستاريےاس كے سامنے كوئي حيثيت نهيں ركھتے. جس قوم كے جوانوں ميں خودي كي يه صفات پيدا هوجائيں وه قوم مادي وسائل كے بغير بھي كامياب زندگي بسر كرتي ہے.

اس قوم كو شمشير كي حاجت نهيں رهتي

هو جس كے جوانوں كي خودي صورت فولاد

ناچيز جهاں مه و پرويں ترے آگے

وه عالم مجبور ہے تو عالم آزاد

شاھين كبھي پرواز سے تھك كر نهيں گرتا

پردم ہے اگر تو تو نهيں خطره افتاد

خودي كا تقاضا :

خودي كا تقاضا يه هے كه مسلمان دنيا كي رنگينيوں ميں الجھنے كي بجائے اس كائنات كو مسخر كرے وه دنيا ميں الله تعالي كا نائب ہے اسے دنيا ميں الله تعالي كے احكام كي بجا آوردي كے لئے پيدا كيا گيا ہے جس طرح سمندر ساحل سے ملحق رهتا ہے ليكن اپنے وجود كو هميشه برقرار ركھتا ہے. كبھي مكمل طور پر خشكي ميں تبديل نهيں هوجاتا اسي طرح مرد مومن دنيا ميں رهتے هوئے اپنے وجود كو دنيا ميں گم نهيں ديتا بلكه اپنے تشخص كو هر صورت ميں قائم ركھتا ہے ه خود سمندر ہے اور دنيا كا تمام مال  ومتاع اس كي جھاگ ہے.

خودي كے زور سے دنيا په چھاجا

برنگ بحر ساحل آشنا جا

مقام رنگ و بو كا راز پاجا

كف ساحل سے دامن كھينچتا جا

يه پيام دے گئي ہے مجھے باد صبح گاهي

كه خودي كے عارفوں كا ہے مقام پادشاهي

مرد مومن كي صفات اقبال كي نظر ميں (خودي اور توحيد):

 اقبال اس خودشناسي كو خودي سے تعبير كيا ہے انسان الله تعالي كا بنده ہے اور بهت بڑي هستي كا بنده هونا بھي معمولي بات نهيں. جو شخص اس بات كو سمجھ ليتا ہے اس كے سامنے زندگي كي حقيقتيں بے نقاب هوجاتي هيں. وه الله تعالي كا بنده هونے كي حيثيت سے اپنے آپ كو عناصر حكمران سمجھتا ہے ان كا محكوم خيال نهيں كرتا . وه يه سمجھتا ہے كه يہ جهان اس كيلئے وه اس جهان كيلئے نهيں. اس كا كام دنيا كي طاقتوں كو مسخر كرنا ہے ان كے آگے جھكنا نهيں ہے وه خدا كا تابع فرمان ہے اور دنيا كي تمام طاقتيں اس كي تابع فرمان هيں. اسي كا نام توحيد ہے. اگر  كوئي شخص اپنے كسي هم جس ياكائنا ت كي دوسري چيز كي آگي جھكتا هے كسي چيز كو معبود خيال كرتا هے يا كسي كو خدائي صفا ت كا حامل گردانتا ہے تو وه اپنے آپ كو اصل مقام سے گرا ليتا ہے. يهي توحيد تھي جس كو نه  توسمجھا نه ميں سمجھا.

اس نے نه توحيد كي رمز كو سمجھا اور نه خودي كو

خودي سے اس طلسم رنگ و بو كو توڑ سكتے هيں

خودي كا اصل جوهر توحيد ہے تمام دنيا سے كٹ كر صرف ايك خدا كا هوكر ره جانا، اسي كو اپنا مالك، فرمانروا اور حاكم و معبود سمجھنا اور اس كي سوا كسي كے آگے نه جھكنے كا نام خودي ہے جتنا كوئي شخص عقيده توحيد ميں راسخ هوگا اتنا هي وه مضبوط اور با همّت هوگا اس كا تو كل صرف خدا كي ذات پر هوگا- خودي كي حقيقتيں خدا پر كامل ايمان اور يقين سے ظاهر هوتي هيں

خودي كا سرّ نهاں لا اله الا الله

خودي سے تيغ فسان لا اله الا الله

خودي اور دنيا كي طاقتوں سے نترس هونا:

جو شخص اپنے مقام اور مرتبے كو نهيں پهچانتا وه بادشاه هوكر فقير هوتا ہے اور جو شخص اپني مقام اور مرتبے كو پهچان ليتا ہے وه فقيرهو كر بھي شهنشاهي كرتا ہے. تاريخ ميں انهيں عظيم الشان مسلمان بادشاهوں كي حيثيت سے ياد كيا جاتا ہے. اگر كوئي شخص خودي كا اعلي مقام حاصل كرليتا ہے تو اس كيلئے ناممكنات بھي ممكنات ميں تبديل هوجاتي هيں دريا اس كے سامنےپاياب اور پهاڑ ريشم بن جاتے هيں وه فقير هوتےهوئے بھي بادشاهوں كي سي شوكت كامالك هوتا ہے.

خودي هو زنده تو ہے فقر بھي شهنشاهي

نهيں ہے سنجر و طغرل سے كم شكوه فقير

خودي هو زنده تو دريائے بيكران پاياب

خودي هو زنده تو كهسار پرنيان و حرير

خودي اور راز زندگي:

اقبال كي نظر ميں خودي زندگي كا راز ہے اس كي حفاظت زندگي كي حفاظت ہے جن چيزوں سے خودي ميں زوال پيدا هو مرد مومن ان سے هميشه  كناره كش رهتا هے اور هر آن خودي كي حفاظت كرتا ہے خودي كے نگهبان كيلئے ايسا رزق يا ذريعه معاش جس سے اس كي عزت بر حر ف آئے خالص زهر ہے اس كيلئے وهي معاش قدر و قيمت والي ہے جس سے وه دنيا ميں با عزت ره سكے.

خودي كے نگهبان كو ہے زهر ناب

وه نان جس سے جاتي رهے اس كي آب

وهي نان سے اس كيلئے ارجمند

رهے جس سے دنيا ميں گردن بلند.

فرو فال محمود سے درگذر

خودي كو نگہ ركھ ايازي نه كر

+ Click Here To Join also Our facebook study Group.

+ How to Join Subject Study Groups & Get Helping Material?

+ How to become Top Reputation, Angels, Intellectual, Featured Members & Moderators?


See Your Saved Posts Timeline

Views: 262

.

+ http://bit.ly/vucodes (Link for Assignments, GDBs & Online Quizzes Solution)

+ http://bit.ly/papersvu (Link for Past Papers, Solved MCQs, Short Notes & More)

+ Click Here to Search (Looking For something at vustudents.ning.com?)

Comment

You need to be a member of Virtual University of Pakistan to add comments!

Join Virtual University of Pakistan

Comment by Assad Ali on November 4, 2015 at 1:14pm

Apne mann mai doob k pa ja soragh-e-zindagi
Tu mera nahi banta na ban, apna tu ban.

Iqbal ka ya Concept almost her jaga discussed hua but never achieved or practiced.

Comment by shabbir ghuman on October 6, 2015 at 12:11pm

اگر کسی کی تزلیل کرکے آپ کی خودی سلامت ھوتی ھے تو یہ آپ کا غرور ھے

اور کسی کو خوش رکھہ کہ آپ کی خودی کم ھوتی ھے تو آپ خوددار شخص ھے۔

Comment by سروش on October 3, 2015 at 10:03pm

یزدانی خودی کی ایک ضمنی قسم غرور خفی ہوتا ہے

اس کو آپ مثبت انداز میں خود پسندی کہہ سکتے ہیں یعنی اپنی صلاحیتوں پر رشک کرنا  ۔یہ اتنا باریک فرق رکھتی ہے کہ معلوم بھی نہین ہوتا اور انسان کی یزدانی خودی کو خاک میں ملا دیتی ہے

لہٰذا کبھی یہ نہیں کہنا چاہیے کہ میری محنت میری قابلیت  ہمیشہ فضل خدا کو  پیش نظر رکھنا چاہیے

© 2019   Created by + M.Tariq Malik.   Powered by

Promote Us  |  Report an Issue  |  Privacy Policy  |  Terms of Service